استشارتك الهندسيةمدنيمعمارييهم المالك

التزهير وظهور أملاح باللون الأبيض علي الحوائط الأسباب والعلاج

ربما قد يواجه العديد من الأشخاص ظهور بقع بيضاء واضحة في الخرسانة أو الحوائط أو المحارة بعد الإنتهاء من الأعمال بأيام قليلة هذة الظاهرة تُعرف هندسياً بإسم التزهير ولها العديد من الأسباب وهناك خطوات وقائية لتتجنب حدوث التزهير.

ما هو التزهير

التزهير هو عبارة عن أملاح (كربونات الكالسوم) تظهر علي الحوائط كبقعة ملحية واضحة نتيجة ترسيب الأملاح في تلك المناطق ويُطلق علي التزهير عدة أسماء مُختلفة منها التبقيع أو التمليح.

أمثلة علي التزهير

1 – التزهير في الخرسانة

وتظهر بعد الإنتهاء من صب الخرسانة وخاصة في القواعد لأنها تكون ملامسة للتربة التي قد تحتوي علي أملاح، وتظهر علي شكل بقع بيضاء علي سطح الخرسانة.

2 – التزهير في المباني

ويظهر التزهير في المباني عند رش المباني بالماء لأن التُربة المصنوع منها الطوب قد يحتوي علي بعض الأملاح التي تترسب عند رشها.

3 – التزهير في البياض (المحارة)

يظهر التزهير في المحارة في العديد من المناطق مما يجعل الشكل النهائي للمحارة سئ للغاية وله العديد من الأسباب التي سوف نذكرها.

اسباب التزهير

1 – احتواء الخرسانة علي مركب هيدروكسيد الكالسيوم، فبعد إماهة الأسمنت تتكون هذة الأملاح داخل المسام الخرسانية ومع تواجد الماء تتسرب هذة الأملاح إلي سطح الخرسانة.
2 – إحتواء مواد الخلط مثل الرمل أو الزلط علي أملاح من أشهر الاسباب التي قد تؤدي إلي ظهور تزهير فيما بعد.
3 – البناء علي تربة ملحية أو في مناطق بها رطوبة عالية من البحر فيكون الهواء مُحمل بالأملاح أو تكون التربة بها أملاح تنتقل الي الخرسانة.
4 – إستخدام المياة الجوفية أو مياة الآبار في خلط الخرسانة.
5 – إستخدام نوع اسمنت رخيص يُطلق عليه الأسمنت الجيري، أو اسمنت التشطيبات ويتم إستخدامة لأن ثمنة اقل من الأسمنت العادي.

مخاطر التزهير

1 – التزهير في الخرسانة يؤدي إلي ضعف مقاومة الخرسانة وسهولة تفتت الخرسانة، كما أن تسرب هذة الأملاح إلي الحديد قد يؤدي إلي صدأ الحديد والذي يُسبب تآكل الحديد فيما بعد.

2 – التزهير في المحارة إذا كان بصورة كبيرة قد يؤدي إلي عمل طبقة فاصلة بين المحارة والدهان مما يؤدي إلي سقوط الدهان بعد مدة بسيطة من التشطيب.

علاج مشكلة التزهير

1 – إذا كنت تقوم بالبناء في مناطق ملحية فيفضل إستخدام أسمنت مُقاوم للكبريتات، حيث أن له قُدرة في مواجهة الأملاح.
2 – إستخدام رمل وزلط نظيف خالي من الأملاح.
3 – عدم إستخدام مياة الآبار او المياة الجوفية إلا بعد تحليلها والتأكد من خلوها من الأملاح.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق